العودة   قوافل الوتين > القوافل التربوية > الإدارة التربوية
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-22-2009, 06:43 PM
الصورة الرمزية عبدالمنعم جابر البلوي
عبدالمنعم جابر البلوي عبدالمنعم جابر البلوي غير متواجد حالياً
الوتين
 
تاريخ التسجيل: Feb 2000
المشاركات: 1,096
عبدالمنعم جابر البلوي تم تعطيل التقييم
تعريف بــ :نظريات الإدارة القديمة الكلاسيكية

نظريات الإدارة القديمة

تمهيد:
سوف نستعرض في هذا المختصر تلخيص لكل من النظريات الكلاسيكية التالية للإطلاع والمعرفه:لخصها وكتبها أخوكم : عبدالمنعم جابر البلوي : ماجستير الإدارة التربوية جامعة الملك سعود
1- نظرية البيروقراطية
2- نظرية الإدارة العلمية
3- نظرية التقسيم الإداري
بالإضافة لتلك النظريات الثلاثة سوف يتم استعراض نظرية الإدارة في الإسلام باعتبارها أقدم وأحدث نظرية في الإدارة وباعتبارها النظرية الوحيدة التي تستحق أن يطلق عليها بحق تعبير نظرية (1)
1- نظرية البيروقراطية:
نشأت في ألمانيا تعتبر هي البداية لنظرية التنظيم العلمية كما وصفها (ماكس فيبر) ويعد مفهوم البيروقراطية من أقدم المفاهيم الإنسانية واعقدها على الإطلاق (2)
ويتكون مصطلح البيروقراطية من كلمتين تعني سلطة المكتب وهي تعني ممارسة العمل الإداري من خلال التنظيم المكتبي
والبيروقراطية ترجع في نشأتها التاريخية إلى أقدم حكومة عرفها التاريخ في الحضارات القديمة ،منذ الحضارة المصرية القديمة ، حيث شهدت الإدارة المصرية القديمة في الفترة مابين ( 2475- 2900 ق . م ) تنظيما وتنسيقا للجهاز الحكومي على درجة عالية من الكفاءة يدل على مدى تقدم الإدارة آنذاك (3)
دراسات ماكس فيبر :
يجمع الباحثون الإداريون في العلوم الإدارية على أن أهم الدراسات التي أسهم بها ماكس فيبر هي نظريته الخاصة بهياكل السلطة ( Theory Of Athority) وقسمها إلى ثلاثة أنواع هي :


النوع الأول : السلطة البطولية:
يمارس السلطة من خلال مواصفات القائد الشخصية التي يتحلى بها والتي تؤثر على العاملين معه وتجعلهم يتقبلون التعليمات والتوجيهات .
النوع الثاني : السلطة التقليدية :
يقوم هذا النوع على العلاقات التقليدية ويمارس القائد سلطته من خلال موقعه في التنظيم وكثيرا ما يمارس هذه السلطة من خلال العادات والتقاليد المتوارثة وتنتقل السلطة دائما من الأب إلى الابن
النوع الثالث: السلطة القانونية الرشيدة:
وهو التنظيم الذي يوجد في المنشآت الحديثة ، وقانونية السلطة هنا يمارسها القائد من خلال مجموعة من القواعد والإجراءات التي تكسب القائد شرعية ممارسة السلطة في الموقع الذي يوجد فيه أثناء الفترة الزمنية التي يصدر فيها تعليماته ويمارس فيها سلطته .
وهذه المجموعة من القواعد والإجراءات التي تمارس من خلال المراكز التي تشغلها المستويات الإدارية المختلفة في التنظيمات الضخمة والحديثة ، هي التي أطبق عليها ماكس فيبر كلمة بيروقراطية (4)
2- نظرية الإدارة العلمية:
نشأت في أمريكا في الفترة بين 1900م -1925م على يد مجموعة من المفكرين في مقدمتهم فريدريك تايلور تتميز هذه الفترة بتطور التصنيع وكثرة الأسواق الداخلية وزيادة في أسواق التصدير وظهور مشكلات الإنتاج مما ساعد على ظهور هذه النظرية
وتهدف هذه الدراسة التي يطلق عليها (( حجر الأساس في تحقيق الكفاية الإنتاجية )) عن طريق الاستغلال الأمثل للقوى البشرية والموارد المادية إلى تقرير الحركات الضرورية للعامل الممتاز لكي يؤدي العملية الموكولة إليه في أقصر وقت وبأقل جهد ممكن ، ثم يتدرب باقي العمال على هذه الحركات نفسها حتى يتقنونها (5)

وقد كان تايلور يرى أن مشكلة الأداء تتلخص في أن الرؤساء والمشرفين لا يعرفون بصفة قاطعة معدل إنتاج مرؤوسيهم ، كما أن العامل لا يعرف المطلوب منه من حيث الكم والكيف، ولحسم هذه المشكلتين أكد تايلور على إتباع الأسلوب العلمي التالي :


· التحديد الدقيق لكل عنصر في عمل الأفراد
· استخدام الطرق العلمية في اختيار العمال وتدريبهم
· استخدام الحوافز المادية لتشجيع العاملين
· الإشراف الدقيق على العاملين (6)
3- نظرية الإدارة العلمية:
نشأت في عدة بلدان مختلفة ورائدها هو ((هنري فايول))1841-1925م المهندس الفرنسي الذي كان يشغل منصبا إداريا ، الذي وضع نظرية عامة للإدارة اتضحت معالمها في كتابه ( الإدارة الصناعية والعامة ) عام 1916م ويمكن تلخيص أرائه التي أثرت في الفكر الإداري بما يلي :
لقد وجد أن النشاط في إدارة الأعمال يمكن تقسيمه إلى ستة مجموعات رئيسية هي:
1- النشاطات الفنية
2- النشطات التجارية
3- نشاطات تمويلية
4- نشاطات أمنية
5- نشاطات محاسبية
6- نشاطات إدارية
وقد بين فايول أن هذه المهام توجد في كل منظمة مهما كان حجمها وقد بين نموج فايول معالجة عدة أمور منها:
أ‌- صفات الإداريين وتدريبهم : يرى إن الإداريون يحتاجون إلى مجموعة من السمات والصفات الفذة بالإضافة إلى الثقافة وسعة الإطلاع
ب‌- الأسس العامة للإدارة : وضع لها 14 مبدأ هي:
1- تقسيم العمل : تطبيق مبدأ التخصص
2- السلطة والمسئول : تناسب السلطة مع المسئول
3- الالتزام بالقواعد: احترام الالتزامات مع تحقيق الطاعة ، ومظاهر الاحترام
4- وحدة الأمر : لكل موظف رئيس واحد
5- وحدة التوجيه : كل مجموعة تعمل لتحقيق هدف معين يكون لها رئيس واحد
6- خضوع الأفراد للمصلحة العامة: تدخل الإدارة في حال تعارض مصلحة العاملين مع المصلحة العامة
7- المكافآت : أن تكون الرواتب والمكافآت عادلة ومجزية
8- المركزية : تركيز السلطة أو توزيعها حسب المصلحة
9- تسلسل القيادة : التدرج بشكل هرمي لمستويات القيادة
10- النظام : وضع كل شخص في مكانه المناسب
11- العدالة: معاملة العاملين معاملة واحدة وان يحصل الجميع على حقوقهم
12- الاستقرار الوظيفي : المنظمات الناجحة هي المنظمات المستقرة التي تولي أهمية لاستقرار الموظف
13- المبادأة : التفكير في إعداد الخطط وإتاحة الفرصة للمرؤوسين للابتكار
14- اعمل بروح الفريق : العمل الجماعي والاتصالات الفعالة والتعاون بين الرئيس والمرؤوسين (7)
ت‌- وظائف الإدارة :ويرى ((هنري فايول )) أن وظائف الإدارة تشمل على:
1- التخطيط
2- التنظيم
3- التوجيه
4- التنسيق
5- الرقابة
نظرية الإدارة في الإسلام:
وضعها عزيز حكيم لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من بين يديه ، ومن أصدق من الله قولا ،.
تركز الإدارة الإسلامية على جميع المتغيرات التي تؤثر في العملية الإدارية
خصائصها:
1- أنها مرتبطة بالفلسفة الاجتماعية للمجتمع الإسلامي ومرتبطة أيضا بقيم وأخلاقيات المجتمع الإسلامي
2- تعمل على إشباع حاجات العامل المادية مادام يؤدي عمله بأمانة وإخلاص
3- تأخذ بمبدأ الشورى والمشاركة
4- اهتمامها بالسلطة الرسمية والطاعة لها بالمعروف (8)
§ مفهوم الإدارةالإسلامية(هي استخدام الحكمة في تصريف الأمور) مكــــــــــــونات الإدارةالإسلامية(الأصولالإدارية):
§ دعا الإسلامإلى ضرورة التخطيط السليم في حياة المسلم.
§ دعا الإسلامإلى العمل وإتقانه.
§ دعا الإسلامإلى ضرورة استخدام التوجيه والإرشادوالمتابعة والتقويم.


§ الإسلام وتنظيم الإدارة
§ يرى الإسلام ضرورة الأخذ بالتنظيم الإداري من حيث التدرج الوظيفي والقيادي .
§ الإسلام يرى ضرورة حسن اختيار القائد.
المراجع :
(1)- الإدارة الحديثة مفاهيم ، وظائف ، تطبيقات \ مصطفى شاوش ص 73
(2)- الإدارة العامة الأسس والوظائف \ د.سعود النمر وأخ ص 38
(3)- Max Weber , op . cit . ,18
(4)- الإدارة العامة الأسس والوظائف \ د.سعود النمر وأخ ص 43
(5)- الإدارة العامة الأسس والوظائف \ د.سعود النمر وأخ ص 51
(6)- الإدارة العامة الأسس والوظائف \ د.سعود النمر وأخ ص 52
(7)- الإدارة العامة الأسس والوظائف \ د.سعود النمر وأخ ص 59
(8)- الإدارة الحديثة مفاهيم ، وظائف ، تطبيقات \ مصطفى شاوش ص 140
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd