تجربة القريد

In by عبدالمنعم العرادي

حين التقيتُ د. رامي الحمدالله، رئيس جامعة النجاح الوطنية في نابلس للمرة الأولى العام 1999، أبدى اهتماماً شديداً بمسألة تطوير كلية العلوم التربوية في الجامعة، والتي كانت من وجهة نظرهِ تُعاني من نقاط الضعف الواضحة، ما يقتضي الإسراع في تشخيص كل ذلك أولاً، ثم وضع الحلول الملائمة لها ثانياً، سواءٌ على مستوى برامج الدراسات الدنيا أو مستوى برامج الدراسات العليا. وحتى يجعل الأمر عملياً بدرجةٍ أكبر، قام بتشكيل لجنةٍ أكاديميةٍ رسميةٍ لتطوير تلك الكلية برئاسة نائب الرئيس وعضوية ثلاثة أساتذة آخرين، كنتُ واحداً من بينهم.

علق باستخدام حساب الفيسبوك

التعليقات