مشروع المعايير القومية للتعليم في مصر

In مقالات, مقالات تربوية by المدون التربوي0 Comments

ـ حددت ( وزارة التربية والتعليم , 2003 , المجلد الأول : 17 ) خمسة مجالات رئيسة للعمل في مشروع المعايير القومية للتعليم في مصر علي النحو التالي : 1 ـ المدرسة الفعالة الصديقة للمتعلم : ـ تناول هذا المجال المدرسة كوحدة متكاملة بهدف تحقيق الجودة الشاملة في العملية التعليمية التي تتضمن كافة العناصر في تفاعل إيجابي لتحقيق التوقعات المأمولة . 2 ـ المعلم : ـ اهتم هذا المجال بتحديد معايير شاملة لأداء كل من يشارك في العملية التعليمية داخل المدرسة متضمنا المعلم والموجه والأخصائي الإجتماعي والأخصائي النفسي . 3 ـ الإدارة المتميزة : ـ انصب الإهتمام في هذا المجال علي الإدارة التربوية في مستوياتها المختلفة بدءا بالقيادة التنفيذية ومرورا بالقيادة التعليمية الوسطي وانتهاء بالقيادات العليا علي المستوي المركزي بالوزارة . 4 ـ المشاركة المجتمعية : ـ اهتم هذا المجال بتحديد مستويات معيارية للمشاركة بين المدرسة والمجتمع , تتناول إسهام المدرسة في المجتمع , ودعم المجتمع للمدرسة , والجوانب المختلفة للإعلام التربوي . 5 ـ المنهج الدراسي ونواتج التعلم : ـ تناول هذا المجال المتعلم وما ينبغي أن يكتسبه من معارف ومهارات وإتجاهات وقيم , والمنهج من حيث فلسفته وأهدافه , ومحتواه , وأساليب التعليم والتعلم , والمصادر والمواد التعليمية , وأساليب التقويم , كما تناول نواتج التعلم التي تعمل المواد الدراسية علي تحقيقها . وتم وضع معايير المعلم من خلال خمسة مجالات رئيسة ( وزارة التربية والتعليم , 2003 , المجلد الأول : 74 ـ 86 ) علي النحو التالي : ـ

المجال الأول : التخطيط .

المعيار الأول : تحديد الإحتياجات التعليمية للتلاميذ : ـ

المؤشرات : ـ

• يصمم المعلم أنشطة إستكشافية متنوعة لتحديد إحتياجات التلاميذ وميولهم . • يستخدم المعلم أساليب وأدوات متنوعة لرصد وفهم مستويات التلاميذ التحصيلية وفهمها . • يشجع التلاميذ علي التأمل والتفكر في حياتهم وخبراتهم الشخصية • يستخدم الحوار كوسيلة مهمة للتعرف علي خبرات وإحتياجات التلاميذ . • يحدد مراحل خطة الدرس في ضوء الإحتياجات التعليمية للتلاميذ , وينفذها في حدود الوقت المتاح .

المعيار الثاني : التخطيط لأهداف كبري وليس لمعلومات تفصيلية : ـ

المؤشرات : ـ

• يبحث المعلم عن مادة التعلم بشكل تكاملي وموسع لوضع خطته . • يضم لخطته أنشطة تستثير التلاميذ علي البحث والإستقصاء . • يضع أهدافا تعليمية تنمي التفكير الناقد وأسلوب حل المشكلات . • يضع أهدافا تعليمية توسع العمل الجماعي .

المعيار الثالث : تصميم الأنشطة التعليمية الملائمة : ـ

المؤشرات : ـ

• يصمم المعلم أنشطة لتعظيم زمن التعلم الفعلي . • يصمم الوحدات التعليمية والدروس في ضوء الأهداف البعيدة لتعلم التلاميذ . • يخطط للتدريس بناء علي معلوماته عن الموضوع الدراسي وعن التلاميذ . • يصمم أنشطة تساعد التلاميذ علي الإستقلال الذاتي . • يصمم أنشطة تعليمية تتيح إستخدام إستراتيجيات تعليمية متنوعة مثل تعليم الأقران والتعلم التعاوني .

المجال الثاني : إستراتيجيات التعلم وإدارة الفصل .

المعيار الأول : إستخدام إستراتيجيات تعليمية إستجابة لحاجات التلاميذ : ـ

المؤشرات : ـ

• يشرك المعلم جميع التلاميذ في خبرات تعليمية متنوعة تلائم طرائقهم المختلفة في التعلم. • يستخدم إستراتيجيات متنوعة لتقديم مفاهيم المادة الدراسية ومهارتها لجميع التلاميذ وشرحها وإعادة صياغتها . • يطرح أسئلة مفتوحة ومتشعبة ويقوم بتيسير المناقشة لتوضيح تفكير التلاميذ وإثرائه . • ينوع الإستراتيجيات التعليمية لزيادة المشاركة النشطة للتلاميذ في التعلم . • يستخدم التكنولوجيا لتحسين تعلم التلميذ .

المعيار الثاني : تيسير خبرات التعلم الفعال : ـ

المؤشرات : ـ

• يوفر المعلم فرص التعلم المستقل والتعاوني في حجرة الدراسة . • يوفر طرائق متنوعة لتقسيم التلاميذ إلي مجموعات لتحسين تفاعلاتهم وتعلمهم . • يشجع التفاعلات الإيجابية بين جميع التلاميذ ويدعم تعاونهم . • يساعد التلاميذ في إتخاذ القرارات وإدارة الوقت وحسن إستخدام المواد التعليمية من خلال أنشطة التعلم .

المعيار الثالث : إشراك التلاميذ في حل المشكلات والتفكير الناقد والإبداعي : ـ

المؤشرات : ـ

• يشجع التلاميذ علي تطبيق ما يتعلمون في المواقف التعليمية والحياتية . • يشجع التلاميذ علي الفضول العلمي والمبادأة والإبداع . • يساند جميع التلاميذ في الإستقصاء الناقد لمفاهيم المادة الدراسية وأسئلتها . • يشرك جميع التلاميذ في أنشطة حل المشكلة , وتشجيع المداخل المتعددة للحلول . • يشجع جميع التلاميذ علي طرح أسئلة ناقدة . • يساعد التلاميذ علي تحليل المحتوي والتوصل إلي إستنتاجات صحيحة . • يساعد التلاميذ علي التأمل في كيفية تعلمهم .

المعيار الرابع : توفير مناخ ميسر للعدالة : ـ

المؤشرات : ـ

• يساعد المعلم التلاميذ علي أن يحترموا الآخرين وإن اختلفوا معهم . • يؤكد علي المساواة والإحترام في حجرة الدراسة . • يشجع إنجازات جميع التلاميذ وإسهامات يساندها ويقدرها دون تمييز . • يعالج الأنماط السلوكية غير المناسبة بطريقة منصفة وعادلة وتتسم بالمساواة .

المعيار الخامس : الإستخدام الفعال لأساليب متنوعة لإثارة دافعية المتعلمين : ـ

المؤشرات : ـ

• ينظم بيئة التعليم والتعلم الفيزيقية لمساعدة التلاميذ علي التفاعل الصفي . • يستخدم بفاعلية الأدوات والتجهيزات المتاحة داخل الفصل . • يصمم معينات سمعية وبصرية مناسبة للبيئة والدرس والمتعلمين .

المعيار السادس : إدارة وقت التعلم بكفاءة والحد من الوقت الضائع : ـ

المؤشرات : ـ

• يحقق المعلم أهداف الدرس خلال الزمن المخصص له متأكدا من الإستغلال الفعال لوقت التعلم . • يستخدم أساليب لفظية وغير لفظية مختلفة لجذب إنتباه المتعلمين والمحافظة عليه . • يراعي المرونة عند تنفيذ مراحل الدرس في ضوء الخطة الزمنية المحددة له . • يستخدم الوقت بما يضمن الإنتقال والتقدم السلس من مرحلة إلي أخري . • يدير سلوك المتعلم الصفي بفاعلية علي النحو الملائم .

المجال الثالث : المادة العلمية .

المعيار الأول : التمكن من بنية المادة العلمية وفهم طبيعتها : ـ

المؤشرات : ـ

• يوظف مادته العلمية في أنشطة تعليمية . • يحلل بنية المادة التعليمية إلي عناصرها الأساسية . • يستخدم مصطلحات المادة العلمية بطريقة صحيحة . • يوضح المفاهيم الرئيسة لمادته العلمية . • يستخدم إستراتيجيات متنوعة لشرح مفاهيم المادة الدراسية ومهارتها لجميع التلاميذ بسهولة ويسر .

المعيار الثاني : التمكن من طرق البحث في المادة العلمية : ـ

المؤشرات : ـ

• يتابع أحدث التطورات في مادته العلمية . • يستخدم مصادر التعلم والأساليب التكنولوجية المختلفة للحصول علي المعلومات والمعارف , ويشجع التلاميذ علي إستخدامها . • يستخدم الملاحظة المنظمة في فهم الظواهر المرتبطة بالموقف التعليمي والمجتمع المحيط به . • يوجه التلاميذ في حل مشكلاتهم بالأسلوب العلمي . • يطرح الأسئلة المفتاحية المرتبطة بظاهرة ما .

المعيار الثالث : تمكن المعلم من تكامل مادته العلمية مع المواد الأخري : ـ

المؤشرات : ـ

• يربط بين مفاهيم مادته ومفاهيم المواد الأخري . • يوضح العلاقة بين موضوعات مادته وموضوعات المواد الأخري . • يستخدم مبادئ مادته في حل مشكلات تنتمي إلي مواد دراسية أخري .

المعيار الرابع :التحليل

ـ المؤشرات : ـ

• يصنف البيانات والمعلومات إلي فئات متجانسة , ويدرب التلاميذ علي ذلك . • يحلل المعلومات المتاحة ويدرب التلاميذ علي ذلك . • يؤلف بين الأجزاء غير المترابطة في كل ذي معني . • يستنتج معارف جديدة من معلومات متاحة لديه . • يفكر بمرونة , ويتقبل الجديد . • يشجع التلاميذ علي نقد المألوف وعدم التسليم بالمعطيات الموروثة . • يساعد التلاميذ علي إكتشاف التناقضات .

المجال الرابع : التقويم .

المعيار الأول : التقويم الذاتي : ـ

المؤشرات : ـ

• يدرس ويتأمل بإستمرار آثار أفعاله وقراراته علي التلاميذ والزملاء . • يستخدم أساليب وأدوات مختلفة لتقييم أدائه . • يشجع التلاميذ علي تقييم ذاتهم وبعضهم البعض . • يصمم أدوات للتقويم الذاتي بمشاركة التلاميذ والزملاء .

المعيار الثاني : تقويم التلاميذ : ـ

المؤشرات : ـ

  • يصمم أدوات متنوعة ومبتكرة للتقويم . • يستخدم أساليب التقويم الأصيل ( مثل ملفات أداء التلميذ ) بإستمرار لمعرفة مستوي التلاميذ . • يشخص نقاط القوة ونواحي الضعف لدي التلاميذ . • يصمم أنشطة وقائية وأخري علاجية لمواجهة ضعف التلاميذ . • يصمم أنشطة إثرائية لتدعيم نقاط القوة وللإسراع التعليمي . • يتعامل مع ذوي الإحتياجات الخاصة والموهوبين ويدمجهم في أنشطة حجرة الدراسة . • يشرك الأسرة في تقييم التلاميذ بهدف تحسين تعلمهم وأدائهم .

المعيار الثالث : التغذية الراجعة : ـ

المؤشرات : ـ

• يستخدم نتائج التقويم لتحسين أدائه . • يستخدم آراء وتقييم التلاميذ له لتجويد أدائه . • يشجع التلاميذ علي إبداء آرائهم ومشاعرهم نحو ما مارسوه في مواقف وأنشطة تعليمية .

المجال الخامس : مهنية المعلم .

المعيار الأول : ـ أخلاقيات المهنة : ـ

المؤشرات : ـ

• يبني الثقة بينه وبين التلاميذ من خلال إشتراكهم في وضع حجرة الدراسة وتحقيق الأهداف المعلنة . • يوجه التلاميذ ويعاونهم في حل مشكلاتهم الشخصية . • يحتفظ بالأسرار التي يبوح بها التلاميذ له . • يحترم شخصية التلاميذ وقدراتهم . • يحترم الزملاء ويتواصل معهم جيدا . • يلتزم بقواعد العمل السائدة في مدرسته . • يبذل جهدا ملحوظا ليفجر طاقات التلاميذ داخل المدرسة دون تمييز . • يحترم الإمكانات والموارد المتاحة ويرشد إستخدامها . • يحرص علي إستخدام لغة مهذبة مع تلاميذه وزملائه . • يهتم بمظهره دون مبالغة . • يقدم نموذجا يحتذي به في الولاء والعطاء للوطن .

المعيار الثاني : التنمية المهنية : ـ

المؤشرات : ـ

• يتأمل ويقيم أفعاله وممارساته للإرتقاء بأدائه . • يحضر دورات تدريبية بإنتظام . • يواكب ما يستجد في النظريات والممارسات التربوية وفي مادة تخصصه , ويستطيع أن يطبق كل ذلك . • يتبادل الخبرات مع زملائه ورؤسائه . • يتعلم من خلال تفاعله مع تلاميذه . • ينمي معلوماته في مجالات علمية وثقافية عامة .
 
"المؤلف"]عنوان المقالة : المعايير القومية للتعليم اسم المؤلف : ا.د.رضا مسعد السعيد جهة النشر : كلية التربية جامعة المنوفية العمل : وكيل كلية التربية جامعة المنوفية
طبقة جديدة...
طبقة جديدة...

400 أجمالي المشاهدات, 4 مشاهدات اليوم

علق باستخدام حساب الفيسبوك

التعليقات